أهم طرق لزيادة الانتاجية على المستوى الشخصي والمهني

دعونا نبدأ بسؤال مهم لكل شخص، ما هو الشيء الذي تستطيع فعله أفضل من غيرك، ما هو الشيء القليل الذي إذا فعلته أضفت قيمة نوعية لنفسك ولعملك ولحياتك، موضوع حلقتنا اليوم مهم لكل شخص حابب يطور من إنتاجيته الشخصية اليوم حنتكلم عن 11 طريقة أو تقنية لزيادة الانتاجية الشخصية للأفراد.

ونعلم جميعاً أنً زيادة الانتاجية مطلب رئيسي ومهم لكل شخص أو شركة أو حتى للقطاع العام فهو موضوع يستحق الدراسة والتحليل لأن زيادة الانتاجية مرتبطة بطرق استغلال الوقت والمال والجهد والتي تعتبر موارد هامة إن أستثمرناها بالشكل الصحيح سنضيف قيمة كبيرة لحياتنا ونساهم بالتغيير، إذاً خطوات بسيطة تساعد على زيادة انتاجيتك:

  1. تنظيم المهام والأعمال وفقاً للأولويات، مثال الاجتماعات التي قد تكون مضيعة للوقت إلا إذا لم تكن لهدف محدد وهام فهي تعتبر بدون فائدة، تحديد جدول المهام الذي نود تنفيذه كل يوم في اليوم السابق وفقاً لمصفوفة الأولويات فمثلا/ حددنا 5 مهام للغد، يجب إسقاط تلك المهام على مصفوفة الأولويات الخاصة بي وهي كالتالي:
هام وعاجل

مثال: إجراء مكالمة هامة

هام وغير عاجل

مثال: مشروعي المستقبلي

غير هام وعاجل

مثال: إجراء مكالمة لصديق

غير هام وغير عاجل

مثال: تصفح الفيس بوك مثلاُ

وهنا أيضاُ يمكن إستخدام مبدأ باريتو من خلال التركيز على الأنشطة  ذات النتائج الأكبر والتي تضيف قيمة قصوى أو منفعة حقيقية من خلال تنفيذ الأنشطة أو المهام ذات الأولوية، حيث أن 20% من الأنشطة ستحقق لك 80% من النتائج، إسأل نفسك باستمرار ما هي الأنشطة التي أنت بارع فيها وأنت الوحيد التي تستطيع فعلها باتقان أكثر من غيرك، وما هو الشيء الذي تفعله بسهوله ويكون صعباً على غيرك من هنا ستصبح شخصاً مكتسحاً وغاية في الانجاز.

  1. فترات الراحة: هي أمر ضروري لأخذ قسط من الراحة للتخلص من التعب والإرهاق وتجديد النشاط لاستكمال الأنشطة الخاصة بك أو بعملك ومن الأمثلة الهامة جداً لذلك النوم/ حيث يعتبر الخلود للنوم أمر لابد منه لكل إنسان منجز ويود إتقان عمله بشكل جيد حيث أن قلة النوم تسبب قلة التركيز والتشتت والإرهاق مما يزيد من نسبة الأخطاء التي قد نقع بها فقد أثبتت دراسة أجريت في كلية إمبريال للطب أنً الجراحين الذين لم يناموا خلال ساعات الليل بشكل كافي كانت نسبة أخطائهم تصل بنسبة 20-32% كما أنً قلة النوم تؤثر على إتخاذ القرارات وإصدار الأحكام الخاطئة، ونذكر هنا ضرورة أخذ فترات راحة إعتيادية من العمل مثال الخروج بنزهة تأملية أو الجلوس بمكان هادئ حيث يزيد ذلك من نسبة انتاجيتنا.
  2. تحديد Deadlines للمهام: نسأل سؤال هام لماذا يجب علينا تحديد مواعيد نهائية لأعمالنا؟؟ لأن ذلك يحفزك للعمل طوال الوقت على أهدافك ويمثل ذلك عملية تشجيع مستمرة، كما ستجعلك المواعيد النهائية تشعر بنوع من الجدية والالتزام بالعمل.
  3. التسويف والتأجيل: الكثير منا يماطل في إنجاز المهام والأهداف الخاصة به خصوصاً المهام ذات الطبيعة الصعبة، لذلك يجب القضاء أو التخفيف من تلك العادة بالبدء بالعمل فوراً حيث يقول أحد المحفزين “””””إبدأ فوراً بالعمل، فإن الجرأة تحمل في طياتها السحر والعبقرية.
  4. تعدد المهام: أثبتت الدراسات أن الذين يؤدون أكثر من مهمة في وقت واحد هو مضيعة للوقت ويؤدي لتشتت الافكار، لذلك ينصح الخبراء بالتركيز فقط على مهمة واحدة ثم الانتقال لمهمة أخرى بعد الانتهاء من الأولى وهكذا، وأنا عن نفسي أنصح بممارسة جلسات تركيز لإنجاز المهام وهي الجلوس لفترة 40 أو 30 دقيقة بما يناسبك لانجاز مهمة واحدة وجرب الطريقة وسترى النتائج، اذاً ركز كل طاقاتك ومهاراتك في مهمة واحدة لتحقيق أقصى قيمة ومنفعة، وهذا يعتبر مبدأ مهم لدي للانجاز وجربته وكانت النتائج مذهلة للغاية، حيث يعتبر مفتاح للنجاح والتخطيط الاستراتيجي الشخصي.

مثال عملي: وخلينا نوضح هذا الكلام بالرسم التالي ركزوا معي ولا تروحوا بعيد، دائرة تمثل إحتياجك الشخصي مثل هدف أو مهمة تود إنجازها ودائرة أخرى تمثل مهاراتك أو قدراتك لتحقيق الهدف المنشود، هناك منطقة مشتركة بين الدائرتين وهو انتقاء المهارات المطلوبة لتحقيق أقصى منفعة من إنجاز المهمة المطلوبة.

لمشاهدة الحلقة على قناتي ولا تنسى الاشتراك فضلاً وليس وليس أمراً: https://youtu.be/IIqPbuAzYOE

إنتظروا المقال الثاني في أهم طرق زيادة الانتاجية

 

أتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم 

______________________________________________________

كاتب المقال: يوسف موسى الحوراني

صاحب قناة 10minutes

متخصص في تطوير الذات وريادة الأعمال

أتشرف بانضمامك لقناتي: الرابط https://www.youtube.com/c/10Minutess

للتواصل: bestall454@gmail.com