أهم المصادر لايجاد فكرة مشروعك

  • Google والمواقع الالكترونية والمجلات والمكتبات المتخصصة في مجال البزنس وريادة الأعمال.
  • إبحث في المشاريع المشابهة لمشروعك أو مختلفة عنه وحلل وفكر في ذلك.
  • حول شغفك/خبرتك/هواياتك إلى مشروع تجاري أو خدمة تبيعها مع مراعاة المعايير التي ذكرناها في الحلقة الماضية (مثلث تقييد فكرتك)

 

  • أن تجمع بين الأفكار المتناقضة أو المتشابهة وعرضها بطريقة مختلفة.
  • الحاجات/الأشياء التي لم يتم تلبيتها بعد وتمثل مشكلة قائمة في مجتمعك/ أو تعاني منها أنت شخصياً. مثال / الشوكة الخاصة بالبيتزا
  • سلعة غير موجودة في سوقك وموجودة في أسواق أخرى، إسأل مجتمعك ما هو النقص في سوقك الحالي.
  • عرض منتج موجود في سوقك المحلي بطريقة مختلفة/ابداعية وإضافة خدمة له مثل طريقة عرض معينة – الشكل – الجودة – مكان مخصص للاطفال – خدمة التوصيل…الخ إعمل على تحسينها والتفكير بتقديمها بطريقة مختلفة، وهذه تعتبر من الطرق السريعة لاشهار منتجك لأنه موجود مسبقاً ولا يحتاج لجهد كبير في الانتاج والتسويق. مثال ذلك شركة سان جيري التي إبتكرت الحركة الميكانيكية بالرجل بدلاً من اليد.
  • مراقبة المنافسين وتحليل السوق، المعارض التجارية وبراءات الاختراع.
  • الشركات الناشئة ومنتجاتها وأفكارها الملهمة، والتي لم يلتفت إليها كبار السوق.
  • الترند والمستجدات التي تذهب إليها الأسواق المحلية والعالمية في طلب المنتجات والخدمات الجديدة ولم يتطرق إليها أحد وهذا ما نسمية بإستراتيجية السوق الأزرق والتي سنتحدث عنها في حلقات منفصلة خلال قناة 10minutes، فعند الرجوع للوراء 30 عام سوف تجد الكثير من الصناعات لم تكن موجودة. مثال برامج مكافحة الفيروسات وأنظمة الحماية التي أصبحت الشركات تصرف عليه الملايين وكذلك الأفراد.
  • شراء حقوق الامتياز أو الفرانشايز: تعتبر من أسرع الطرق للشهرة والنجاح، وخلالها يتم شراء الفكرة بدلاً من ابتكارها، لذلك إبحث عن المشاريع والأفكار الغير موجودة في بلدك ووفرها في بلدك مع إجراء تحسينات عليها.
  • المناسبات أو الأحداث الموسمية: مثال الطلب على الأقنعة في حال انتشار الأمراض، فهناك الكثير من الشركات تحقق إيرادات عالية جراء ذلك، كذلك مواسم إنعقاد المناسبات الوطنية أو الرياضية، أو لمشاهير الرياضة أو الفنانين وبيعها أونلاين.

ونختم حلقتنا لهذا اليوم بمجموعة نصائح هامة:

  • نذكر أنً الشرط في الفكرة هو ليس مدى حبك أو شغفك لها وإنما بمدى عشق جمهورك لها.
  • حاول أن تركز في بداية الأمر على منتج واحد أو خدمة محددة، تستهدف من خلالها شريحة واحدة مثل فئة عمرية معينة، أو منطقة جغرافية محددة، ثم في حال حدوث النجاح تتوسع الشركة.
  • حاول أن تبرمج الفكرة أو المشروع Online لأنه من أنجح المشاريع في عالمنا اليوم.

 

أتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم 


كاتب المقال: يوسف موسى الحوراني

صاحب قناة 10minutes

متخصص في تطوير الذات وريادة الأعمال

اشترك بقناتي: الرابط https://www.youtube.com/c/10Minutess

للتواصل: bestall454@gmail.com